شركة CESI لأنظمة التيار المباشر عالي الجُهد (HVDC) تدعم نَزع الكربون من صناعة الطاقة

ميلانو, 11 ديسمبر / كانون أول 2023 /PRNewswire/ —  تبرز أوروبا كقارة رائدة في الكفاح لنَزع الكربون خلال الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP 28. وتتوافق الإستراتيجية الأوروبية لكهربة عالم الطاقة مع أهداف مبادرة توقف انبعاثات الكربون بالكامل بحلول عام 2050، مما يجعل المكون الكهربائي في مزيج الطاقة يقترب من 47٪. “إن الطريق للحفاظ على الاحتباس الحراري عند مستوى 1.5 درجة، يُترجم إلى جهد كبير، وقبل كل شيء، فهو سباق مع الزمن. ويعتبر العِقد القادم فترة حاسمة لتحقيق هذه النتائج”، وفق تعليقات Domenico Villani، الرئيس التنفيذي لشركة CESI الإيطالية متعددة الجنسيات الرائدة عالميًا في مجال الابتكار والرقمنة والاختبار لقطاع الطاقة الكهربائية. وبفضل الالتزامات الحالية – إذا تم الحفاظ عليها-، والمبادرات المستمرة، سيتم تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عالميًا بنسبة 20% بحلول عام 2030.

وتلعب CESI دورًا ملحوظًا في تسريع التحول نحو نظام طاقة أنظف وأكثر ترابطًا، ويرجع هذا إلى أن الاستراتيجية التي تروج لها دوليًا تعتمد على تبني تقنيات مبتكرة ولكنها متاحة بسهولة، وتُسهِم بشكل مباشر في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

وفي قلب هذه الثورة، أثبتت البنية التحتية للتيار المباشر عالي الجهد (HVDC) أهميتها، مما يسمح بنقل الكهرباء النظيفة بكفاءة عبر مسافات طويلة، وربط محطات الطاقة المتجددة من مناطق التوليد النائية بمراكز الاستهلاك. وتعمل CESI على دراسة هذه المرافق وهندستها، من خلال قسم مختبرات الفحص KEMA، كما أنها تعد في طليعة هذا التطور. “من خلال التوسع في قدرات الاختبار لدينا، تضمن مجموعتنا مرونة وموثوقية وسلامة البنى التحتية الكهربائية. وعلى وجه التحديد، من خلال مختبراتنا المتطورة في ميلانو ومانهايم لاختبار كابلات (HVDC)- وهي الأكبر في العالم،” هذا ما قاله Villani.

ومن المتوقع أن يسمح هذا التوسع لشركة CESI بإجراء أكثر من 78000 ساعة اختبار تراكمية، مما يمكننا من تأهيل ما يصل إلى تسعة مشاريع كابلات في مساحة تزيد عن 3100 متر مربع. وسيخضع كل كابل لاختبارات صارمة بما يتماشى مع المعايير الدولية، ومحاكاة أدائه لمدة تصل إلى 40 عامًا تحت الظروف التقنية الأكثر تطلبًا. ويتم التأكيد أيضًا على خبرة CESI في مجال تيار المباشر عالي الجهد (HVDC) من خلال أكثر من 40 مشروعًا استشاريًا لأنظمة (HVDC) على مستوى العالم، والتي تغطي أكثر من 30000 كيلو متر من الخطوط الهوائية و7000 كيلو متر من الكابلات البحرية و50 جيجا وات من الطاقة الإنتاجية.

“إن الرحلة نحو نَزع الكربون، التي أعاد تأكيدها مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP 28، لا تهدف فقط إلى الحد من تغير المناخ ولكن أيضًا إلى تعزيز استقلال الطاقة. وفي هذا الصدد، يعد التوسع في التوصيلات البينية للتيار المباشر عالي الجهد (HVDC) خطوة حاسمة في تحقيق استقرار أسعار الطاقة، وتخفيف المخاطر الجيوسياسية، وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.” حسب ما قاله Domenico Villani.

 

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0634u0631u0643u0629u002Du0063u0065u0073u0069u002Du0644u0623u0646u0638u0645u0629u002Du0627u0644u062Au064Au0627u0631u002Du0627u0644u0645u0628-302010692.html